Home محاسبة

‏مفهوم الموازنة‎ التخطيطية وانواعها

‏مفهوم الموازنة‎ التخطيطية وانواعها
‏مفهوم الموازنة‎ التخطيطية وانواعها

‏مفهوم الموازنة‎ التخطيطية

يمكن تعريف الموازنة التخطيطية بانها  " مجموعة من الجداول التي تحتوى على ترجمة كمية أو مالية لخطط أو أهداف المنشأة المختلفة خلال فترة زمنية - غالبًا ما تقسم إلى عدد من
الفترات الفرعية - مقبلة " . ارتباطًا بالتعريف السابق للموازنات التخطيطية يجب الأخذ في الاعتبار مجموعة الحقائق التاليه

أولا : غالبًّا ما يتم تقسيم فترة الموازنة إلى مجموعة من الفترات الصغيرة نسبيًا ‎٠‏ على سبيل المثال إذا ما تحددت فترة الموازنة على إنها موازنة سنوية ؛ فإنه تبعًا لذلك يتم تقسيم هذه السنة إلى مجموعة من الفترات المتساوية التي تتساوى في مجموعها مع السنة المالية ؛ كأن يتم تقسيم الموازنة إلى فترات كل فترة تمثل ثلاثة شهور ( ربع سنوية ) ؛

ثانا :لابد أن تعد الموازنة التخطيطية في صورة كمية ؛ فالموازنة من وجهة النظر المحاسبية ما هي إلا ترجمة رقمية ( كمية ) لخطة المنشأة ؛ وهذه الترجمة الكمية قد تكون في صورة مالية ؛ أو في صورة عينية * ؛ أو في صورة مالية عينية . من الموازنات التي تمثل الصورة المالية موازنة المصروقات البيعية والتسويقية ؛ حيت يدرج بيدء الموازنة المبالع المالية المخصصة لنمّاط  البين والتوزيعن . ومن الموازنات التي تمل الصورة العينية موازنة كمية الإنتاج ؛ حيث تقتمل على الكميات المخطط إنتاجها خلال كل قترة من فترات الموازنة . وأخبرًا من الموازنات التي تمثل الصورة العينية المالية موازنة المبيعات ؛ حيث أنها تحتوى على كل من كميات المبيعاتوقيم هذه المبيعات خلال كل قترة من قترات الموازنة ‎٠‏


ثالتًا : الموازنة تعد بمثابة ترجمة لخطة الإدارة خلال قترة زمنية مقبلة ؛ وعلى ذلك يجب القيام في نهاية كل قترة من قترات الموازنة بمقارتة الأداء الفعلى أو المحقق ؛ مع الأداء المخطط المعبر عنه كميًا في الموازنة ؛ تمهيًا لتحديد الاتحراف ومعرفقة أسباب حدوته ؛ واتخاة الإجراءات المصححة لأوجه الاتحراف غير المرغوب قيها وتدعيم الاتحرافات المرغوب قيها  وأخيرًا متابعة قعالية الإجراءات العلاجية .


رابعا: هناك ضرورة لتقسيم قترة الموازنة إلى مجموعة من القترات الصقيرة نسبيًا ؛ وتظير أحمية هذا التقسيم في أن حدوث اتحراف في الفترة الأولى من قترات الموازنة يمن من اتخاذ الإجراءات العلاجية المصححة ؛ بما يمنع حدوث الاتحرافات غير المرغوب فيها خلال القترة التانية من قترات الموازتة .

خامسًا : هناك فرق بين مفهوم الموازنة ومقهوم الميزانية العمومية أو قائمة المركز المالي للمثأة ؛



أنواع الموازنة التخطيطية

هناك أكثر من تقسيم يمكن من خلاله تناول الأنواع المختلقة للموازنات التخطيطية
أولا : التبويب على أساس وحدة القياس المستخدمة للتعبير عن تقديرات الموازنة . طبقًا لهذا التبويب يتم تقسيم الموازنات التخطيطية على أساس نوعية البيانات التى تشتمل عليها ؛ من ونا بيانات مالية يمكن التعبير عنها بوحدة النقد ( جنيه ؛ قرش ) ؛ أو كونها بيانات كمية مجردة أو عينية . وعلى هذا الأساس يمكن تقسيم الموازنة إلى نوعين رئيسين : النوع الأول موازنات عينية ؛ وآلنوع الثاني موازنات مالية .
 الموازنة العينية : عبارة عن جدول أو مجموعة من الجداول كل منها يعبر عن الكميات اللازمة لأداء وظيفة أو نشاط معين ؛ مع الأخذ فى الاعتبار أن هذا النوع من الموازنات لا يتضمن أية بيانات متعلقة بالأسعار أو التكلفة أو الإيرادات ؛ وعليه فالبيانات الرقمية التي تظهرها هذه الموازنات من النوع الكمي العيني فقط . ومن أمثلة الموازنات العينية : موازنة الاحتياجات من المواد الخام ؛ وموازنة الإنتاج التي تحدد كمية الإنتاج المخطط إنتاجها خلال كل فترة من فترات الموازنة . ‎

 الموازنة المالية : عبارة عن جدول أو مجموعة من الجداول كل منها يعبر عن المبالغ المالية اللازمة لأداء وظيفة أو نشاط معين . ومن أمثلة الموازنات المالية : قائمة الدخل التقديرية ؛ قائمة المركز المالي التقديري ؛ موازنة مصروفات البيع والتوزيع . 

هذا ؛ وقد تشتمل الموازنة التخطيطية الواحدة على بيانات مالية وأخرى عينية ؛ كما هو الحال بالنسبة لموازنة المبيعات ؛ وموازنة المشتريات بغرض البيع . وفي هذه الحالة يمكن أن يطلق على الموازنة " موازنة مالية عينية " 


ثانيًا : التبويب على أساس الأفق الزمنى الذي يتناوله تقديرات الموازنة . طبقًا لهذا التبويب يتم تقسيم الموازنات التخطيطية على أساس الزمن الذي يغطيه تقديرات كل موازنة ؛ وعلى هذا الأساس ‏ يمكن تقسيم الموازنة إلى نوعين رئيسين : النوع الأول موازنات قصيرة الأجل ؛ والنوع الثانى موازنات طويلة الأجل .


الموازنة قصيرة الأجل : عبارة عن جدول أو مجموعة من الجداول كل منها يعبر عن الخطة الرقمية لأعمال أو أنشطة المنشأة خلال فترة زمنية لا تتعدى السنة المالية الواحدة . وقد تكون الموازنة قصيرة الأجل عينية وقد تكون مالية . ومن أمثلة الموازنات قصيرة الأجل : موازنة المبيعات السنوية ؛ موازنة مصروفات البيع والتوزيع السنوية . 

الموازنة طويلة الأجل : عبارة عن جدول أو مجموعة من الجداول كل منها يعبر عن الخطة الرقمية لأعمال أو أنشطة المنشأة خلال فترة زمنية طويلة الأجل غالبًا ما تتراوح بين ثلاث إلى خمس سنوات ؛ وقد يزيد الأفق الزمني للموازنة طويلة الأجل عن الخمس سنوات .


 ثالثا : التبويب على أساس مستوى النشاط المخطط .

 طبقًا لهذا التبويب يتم تقسيم الموازنات التخطيطية على أساس مدى إمكانية تعديل بيانات أو أرقام الموازنة التخطيطية ؛ وعلى هذا الأساس يمكن تقسيم الموازنة إلى نوعين رئيسين : النوع الأول يطلق عليه الموازنة الثابتة ؛ والنوع الثانى يطلق عليه الموازنة المرنة 

. الموازنة الثابتة : عبارة عن مجموعة من الجداول كل منها يعبر عن الكميات أو المبالغ اللازمة لإنتاج وبيع مستوى إنتاجي أو بيعي واحد فقط ؛ كأن يتم إعداد مجموعة الجداول المعبرة عن الموازنة فى حالة إنتاج أو بيع ‎1000‏ وحدة فقط ؛ وعلى ذلك تعد موازنة المبيعات فى ضوء بيع ‎1000‏ وحدة فقط ؛ وتعد أيضًا موازنة الإنتاج فى ضوء إنتاج 1000 وحدة فقط ؛ وكذلك يتم تحديد الاحتياجات من المواد الخام أو العمالة فى ضوء حجم إنتاجى قدره 1000‏ وحدة فقط . 

الموازنة المرنة : عبارة عن مجموعة من الجداول كل منها يعبر عن الكميات أو المبالغ اللازمة لإنتاج وبيع أكثر من مستوى إنتاجي أو بيعي واحد ؛ كأن يخصص عمود بالموازنة لحالة إنتاج أو بيع ‎1000‏ وحدة فقط ؛ وعمود أخر لحالة إنتاج أو بيع ‎2000 وحدة فقط » وعمود ثالث لحالة إنتاج أو بيع ‎3000 وحدة فقط ؛ وهكذا .

اقرأ أيضا:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

to Top